لا مكان للعرب السنة الا الارهاب او الخنوع و العمالة 

images (6)


مشكلتنا كسنة عرب اننا لا نستطيع نقد ذاتنا و هذا ما شاهدناه في برنامج الجزيرة ما وراء الخبر ياسفني أن هؤلاء المتحدثين لا يستطيعون تشخيص الامور و الحديث بموضوعية و التجا البعض لحكمة المعاهد الاستراتيجية الامريكية و هو رئيس معهد استراتيجي خليجي ليقول لنا أن ايران مكروهة لدى عامة الشعوب العربية و هذا كذب و افتراء يريد تبرير اوهام حلم بها البعض و لم تتحقق اليوم او غد او في المستقبل ما لم نغير نمط تفكيرنا و نتحرر من الضغط السياسي المحلي و العمالة الخارجية و لانه ببساطة يحتاج هؤلاء لديمقراطية حقيقية لكي يتمكن هؤلاء من قول الحقيقة و انتقاد السياسات الخارجية التي ادت الى هذا الانهيار السياسي و الاخلاقي و بالرجوع للموضوع فان غالبية الشعوب العربية تؤيد ايران في ما توصلت اليه و لكن تتمنى هذه الجموع أن يكون للعرب و خاصة من يتزعمون كالسعودية و مصر وغيرهما أن يكون في مستوى ما حققته ايران من انجازات فهم الصادقون و هم من وعدو و صدقوا اما نحن كعرب سنة لم نجد ما نتفاخر به سوى رمي انفسنا في احضان الغرب تارة نحارب الارهاب و نحن و الغرب من صنعنا هذا الارهاب و تارة نحارب انفسنا كتدخل عدة دول في الشان الليبي و العراقي و فلسطين و الكثير منا جعل نفسه وصيا على الاسلام و يجب محاربة من يخالفه الامر كاعلان السعودية و الامارات محاربتها الاخوان المسلمين و نصبت حكومات و شردت شعوب و شوهت مسيرات لكن واقع الامر نحن الخاسرون و ايران و الغرب هم الرابحون فلمذا لا ننتقد ذاتنا و نسال انفسنا هل نحن على صواب ام لا ؟؟؟؟؟
بصدق يؤسفني أن هؤلاء المتحدثين العرب لا يستطيعون النظر بواقعية لما يجري الان و ليس هناك قوة في العالم تستطيع تغيير هذا النمط من التفكير لكن هناك الكثير من السيناريوات التي تطبخ هنا و هناك و لا نستغرب أن جلها تؤدي الى تفكك جميع الدول العربية الكبرى و خاصة اننا عندما نتمعن في الخارطة الجغرافية و الجيوسياسية تتضح لنا من يجب تقسيمه و من يجب تفتيته انذاك هؤلاء المتحدثين و المدافعين عن النظام الرسمي العربي سيجدون انفسهم امام الامر الواقع و ربما يظن هؤلاء انهم يخدعون المشاهد العربي فواقع الامر اصبح المشاهد العربي يرى الدنيا بالوانها الزاهية و بواقعيتها اما هؤلاء المحللين فاصابهم العمى و ليس في مقدورهم الرؤية بوضوح 
و بالرجوع عن ايران اليس حقيقيا أن ايران استطاعت احتلال لبنان سابقا و بالامس القريب اليمن و فرضت وصايتها في العراق و سوريا و تحاول الان التمدد شرقا و غربا لكن السؤال الذي يطرح نفسه مذا فعل العرب و خاصة السعودية و الامارات ؟؟؟
لقد مولو انقلاب عسكري في مصر لقد ساهمو في تمويل عدة جماعات اسلامية متطرفة في سوريا مما ساهم في ولادة داعش لقد ارسلوا طائراتهم لقصف مواقع ليبية 
اليس هذا انجاز يجب أن نتفاخر به نحن العرب !!!!!